بمناسبة الذكرى المزدوجة الواحد و الستون لتأسي الإتحاد العام للعمال الجزائريين ، و السادسة و الأربعون لتأميم المحروقات ، حضر السيد عبد القادر جلاوي والي الولاية جانباً من الإحتفالات المخلدة للذكرى ، فبعد رفع العلم و قراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء بمقبرة الشهداء بورقلة ، تفقد السيد الوالي مشروع إنجاز المقر الولائي للإتحاد العام للعمال الجزائريين بمنطقة النشاطات بورقلة ، بعد ذلك حضر حفلا أقيم بالمناسبة بدار الثقافة  » مفدي زكرياء  » بورقلة حيث ألقى كلمة بالمناسبة ذكر فيه بتضحيات فئة العمال الجزائريين ونضالهم المستمر ، كما ثمن هذه الذكرى لما عادت عليه للجزائر من استرجاع للسيادة الجزائرية الشاملة ،

السيد والي الولاية نوه بمجهودات فخامة رئيس الجمهورية و إيلائه الإهتمام الكامل لاهتمامات و تطلعات الشعب الجزائري لا سيما فئة الشباب الذين هم أم روافد التنمية بالجزائر ، كما دعى السيد الوالي في الأخير مواطني الولاية إلى التوجه بقوة يوم الإقتراع و الإدلاء بأصواتهم بكل حرية و ديمقراطية .