بناءاً على تعليمات السيد عبد القادر جلاوي والي الولاية التي أمر فيها الأخذ بعين الإعتبار انشغالات المواطنين لا سيما المتعلقة بشبكة صرف المياه المستعملة وكل المنشآت التابعة لها ، وفي هذا الصدد حل بولاية ورقلة يوم الأربعاء 22 فيفري 2017 كل من المدير العم للديوان الوطني للتطهير و الرئيس المدير العام لمجمع كوسيدار للوقوف ميدانيا على هذه الإنشغالات المطروحة بحدة من طرف السكان ومدى معاناتهم من ظاهرة صعودالمياه ، حيث زارا كل النقاط السوداء للشبكة عبر مدينة ورقلة وتم إتخاذ جملة من القرارات للتكفل بهذه الوضعية

حيث تم إقتناء ستة مضخات غاطسة وعملية التركيب جارية حالياً لتدعيم محطات الضخ بأمر من المدير العام للديوان الوطني للتطهير ، كما تم تدعيم وحدة ورقلة بشاحنة لشفط المياه ، هذا وقد أُعطيت أوامر لمؤسسة كوسيدار لإتخاذ أجراءات مستعجلة فيما يخص التدخل الفوري و البدء في الأشغال بحي سيدي بوغوفالة وحي النصر و طريق المخادمة سيدي عمران كمرحلة أولية و إتمام كل الأشغال المقررة في الصفقة أين قدم السيد الوالي كل التسهيلات الإدارية ، كما إلتقى السيد والي الولاية السيدين المدير العام للديوان الوطني للتطهير و الرئيس المدير العام لمجمع كوسيدار بمقر الولاية -الديوان-